ما هى اسباب حساسية العين من الضوء و الهواء وعلاجها

حساسية العين :
يمكن لحساسية العين بشكل عام ، أو التهاب الملتحمة التحسسي ، ان تجعل عينيك مصاب بالحكة ، والأحمرار ، والدموع وتزداد عند التعرض للضوء والهواء

حساسية العين من الضوء والهواء :
الحساسية للضوء والهواء هي الحالة التي تحدث للعين عند التعرض للضوء المفاجئ او الهواء قد تكون مؤلمة وتسبب التهاب في العين او قرحة أو حرقة في العيون ، قد يكون هذا بسبب وجود جسم غريب في العين ، حساسية العين ، التهاب القرنية أو التهاب القزحية أو العنبية ، قد يحدث هذا أيضا بعد عملية الليزك أو جراحة إعتام عدسة العين

تأثير تلوث الهواء على العيون :
تلوث الهواء في شكل مركبات الكربون الكلورية فلورية ومركبات مماثلة مسؤولة عن استنفاد طبقة الأوزون في الغلاف الجوي ، والسماح لكميات متزايدة من الأشعة فوق البنفسجية من الوصول إلى الأرض ، التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية من الشمس له دور محتمل المساهمة في تطوير اضطرابات العين المختلفة ، بما في ذلك إعتام عدسة العين المرتبط بالعمر ، الظفرة (نمو الأنسجة على بياض العين) ، وسرطان الجلد حول العين ، حروق الشمس القرنية ، والتغيرات التنكسية القرنية ، وسن بتحلل البقعة الصفراء . هذه الآثار هي قضية هامة لأطباء العيون نظرا لحساسية العين للأشعة فوق البنفسجية-A والأشعة فوق البنفسجية-B ، وكلاهما لديها القدرة على إنتاج التهاب الملتحمة المؤلم ، الضباب الدخاني الكيميائي الضوئي ومكوناته فرديا وجماعيا تسبب تهيج للعيون

جودة الهواء في الأماكن المغلقة :
جميع ملوثات الهواء في الأماكن المغلقة التي تضايق الأنف يمكن أيضا أن تسبب أعراض حساسية العين ، مع تهيج العيون ، الاحمرار ، وهي شكوى شائعة ، وأحيانا مع عدم وضوح الرؤية ، دخان التبغ هو السبب الأكثر شيوعا في المنزل وفي بيئات العمل التي يسمح فيها بالتدخين

الحساسية للضوء :
رهاب الضوء أو الحساسية للضوء يكون عادة من صادر مثل ضوء الشمس ، ضوء الفلورسنت واي ضوء ساطع يمكن أن يسبب عدم الراحة ، وتشعر انك بحاجة الى ان تغمض عينيك ، الصداع أيضا قد يصاحب الحساسية للضوء ، الناس مع حساسة الضوء في بعض الأحيان تشعر بالانزعاج فقط من الضوء الساطع

اعراض حساسية العين من الضوء والهواء :
– التهاب العيون
– حرق في العين
– تحديق عيون
– الدعك المستمر بالعين
– الصداع
– الصداع النصفي
– الزرق الخلقي الابتدائي

أسباب حساسية العين من الضوء والهواء :
حمى القش :
حمى القش ، والحساسية لحبوب اللقاح في الهواء الطلق ، تسبب احتقان الأنف ، حكة في العيون ، وأكثر من ذلك

الصداع النصفي :
الصداع النصفي هي نوع شائع من الصداع التي يمكن أن تسبب الألم الشديد ، وهالة أو ومضات في الرؤية ، ووخز عند التعرض للضوء والهواء

الجلوكوما الخلقية الأولية :
الجلوكوما الخلقية الأساسية هو مرض نادر وخطير في العين الذي يسبب الضغط على العين والحساسية من الضوء والهواء

رد الفعل التحسسي :
يسبب رد فعل العطس حساسية ، سيلان الأنف وخلايا النحل ويمكن أن يؤدي إلى الحساسية المفرطة ، وهو رد فعل بالجسم كله وأيضا حساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

قصر النظر :
قصر النظر هي مشكلة العيون الشائعة التي تسبب ضبابية ، والرؤية البعيدة ، وأيضا حساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

العين الوردية (الملتحمة) :
الرمد الساري هو احمرار وتورم في الغشاء الذي يبطن الجفن ، ويدعا الملتحمة ويسبب حساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

التعرض للغبار :
التعرض الغبار يمكن أن يسبب احتقان وسيلان الأنف ، والسعال ، وضيق في التنفس ، وضيق في الصدر ، وحساسية العين عند التعرض للهواء المليء بالغبار

التعرض للدخان :
التعرض لدخان يمكن أن يسبب السعال والصفير عند التنفس ، وضيق في التنفس ، وضيق الصدر ، وألم في الصدر ، وايضا حساسية العين عند التعرض للهواء المحمل بالدخان

ورم دموي :
الورم الدموي هو تجمع الدم في الأنسجة خارج الأوعية الدموية التالفة ، وهو يسبب حساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

قرحة القرنية :
قرحة القرنية هي قرحة تصيب القرنية وتسبب الألم والاحمرار ، والقيح ، وضبابية الرؤية وحساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

التهاب القزحية :
التهاب القزحية يؤدي إلى احمرار العين والالم ، الحساسية للضوء ، عدم وضوح الرؤية ، وحساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

إعتام عدسة العين :
يمكن أن يسبب رؤية ضبابية أو قاتمة وحساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

طول النظر (طول النظر الشيخوخي) :
طول النظر الشيخوخي يسبب عدم القدرة على التركيز على الأشياء القريبة ، والصداع أو إجهاد العين عند العمل أو القراءة وأيضا قد يسبب حساسية العين عند التعرض للضوء والهواء

علاج حساسية العين من الضوء والهواء :
نوع العلاج الذي تحتاج اليه يعتمد على السبب الكامن وراءه ، أنواع العلاج منها ما يلي :
– أدوية للصداع النصفي
– قطرات العين التي تقلل الالتهاب
– المضادات الحيوية لالتهاب الملتحمة
– الدموع الاصطناعية لمتلازمة العين الجافة الخفيفة
– قطرات العين المضادات الحيوية لسحجات القرنية
– الأدوية المضادة للالتهابات ، والراحة في الفراش ، والسوائل عن الحالات الخفيفة من التهاب الدماغ ، الحالات الشديدة تتطلب الرعاية الداعمة ، مثل المساعدة في التنفس
– المضادات الحيوية لالتهاب السحايا الجرثومي
– عملية جراحية لإزالة الدم الزائد وتخفيف الضغط على الدماغ لحالة نزف تحت العنكبوتية

دراسات وابحاث :
ذكرت احدى الدراسات الامريكية ان الحساسية للضوء يمكن أن تكون أحد أعراض الأمراض الكامنة التي لا تؤثر بشكل مباشر على العينين ، مثل الأمراض التي يسببها فيروس أو الصداع الشديد أو الصداع النصفي ، وتشمل الأسباب الشائعة الأخرى من حساسية الضوء كشط القرنية ، التهاب القزحية واضطراب الجهاز العصبي المركزي مثل التهاب السحايا ، الحساسية للضوء أيضا يرتبط مع انفصال في الشبكية ، تهيج العدسات اللاصقة ، وحروق الشمس والجراحة الانكسارية

ما هى عدوى العين الفيروسية وطرق العلاج

عدوى العين الفيروسية هي عدوى تصيب الغشاء المغطي للقرنية، ويكون سبب العدوى فيروس تطور نتيجة إرتفاع درجات الحرارة، وبالرغم من كون إلتهاب العين مرض سهل علاجه، ولا يسبب غالبا ضرر دائم للعين، ولكن عند إهمال علاجه بصورة صحيحة أو عند التشخيص الخاطئ، قد يتتطور الإلتهاب ويصيب العين بضرر دائم، وقد يؤثر أيضا على الرؤية، ولأن العين من نعم الله التي يجب المحافظة عليها، وهي عضو حساس في جسم الإنسان، فسوف نناقش اليوم كل ما يتعلق بالعدوى الفيروسية، والأعراض وطرق العلاج.

طرق إنتشار عدوى العين الفيروسية
1-ينتشر المرض من شخص لأخر عند مصافحة شخص مريض يده ملوثة بالفيروس ثم نضع اليد التي تلوثت على العين، وبهذا نقوم بنقل المرض.

2-ويمكن أيضا نقل المرض عند لمس أي شئ ملوث بالفيروس ثم وضع اليد على العين.

3-عند إستعمال أشياء شخصية خاصة بشخص مريض مثل النوم على سريره أو إستعمال الفوطة الخاصة به أو أي شئ يخص المريض وتم تلويثه بالفيروس المسبب للمرض.

أعراض الإصابة بعدوى العين الفيروسية
1- إحمرار شديد في العين، مع وجود تورمات حول العين.
2- نزول الدموع بكثرة من العين ودون سبب مع عدم القدرة على التحكم فيها.
3- خروج إفرازات صلبة ذات لون أصفر من العين.
4- حرقان في العين ورغبة شديدة في حك العين.
5- الشعور بوجود شئ غريب داخل العين.
6- عدم القدرة على الرؤية بوضوح.

فترة حضانة الفيروس
فترة حضانة الفيروس تبدأ من يومين وقد تمتد لتصل إلى 10 أيام، أما مدة الإصابة فهي تتراوح من خمسة أيام حتى عشرون يوما، بالرغم من كون المرض غير خطير، لكن لابد من الرجوع للطبيب بمجرد الشعور بأي من الأعراض السابقة حتى لا يتطور المرض، وكذلك يجب الذهاب للدكتور مرة أخرى بعد مرور إسبوعين من الإصابة، حتى يلاحظ الدكتور ويتأكد من عدم وجود أي مضاعفات للمرض.

علاج مرض عدوى العين الفيروسية
أولا: نقط للعين لعلاج الحساسية، وتضييق الشرايين، وكذلك نقط لها خواص مطهرة للعين.
ثانيا:المضاد الحيوي ولكن لا يتم تناوله إلا تحت إشراف طبيب العيون لأن هذه المضادات الحيوية تختص لعلاج العدوى البكتيرية وليس لها أي تأثير على الفيروسات، ولكن قد يصفها طبيب العيون للوقاية من الإصابة بأي إلتهاب بكتيري حيث أن الجسم عند إصابته بفيروس تكون مناعته ضعيفة، ولهذا الطبيب وحده من يقرر ما في صالح المريض.

ثالثا العلاج بالكورتيزون
ويكون أيضا وفقط تحت إشراف الطبيب المختص، والكورتيزون ممنوع نهائيا للأطفال، وقد يكون له أثار جانبية أهمها:
1- قد يساعد في تطور الفيرس ويتحول إلى فيروس هيربس الذي يصيب العين.
2- قد يؤدي لزيادة في ضغط العين.
3- قد يتكون نتيجة للعلاج بالكورتيزون مياه زرقاء داخل العين.

طرق الوقاية من الإصابة بعدوى العين الفيروسية
1- يجب المحافظة على النظافة الشخصية بوجه عام، والإمتناع عن وضع اليد على الأنف أو العين أو الوجه عموما.
2- الإلتزام بغسل اليدين دائما بصابون مطهر.
3- عندما تكون خارج المنزل يجب أن يكون معك دائما مطهر للأيدي، لتطهير الأيدي عندما لا يتوفر ماء.
4- الكحول الإيثيلي لا يقتل الفيروسات، لذلك لا تحاول إستخدامه كمطهر.
5- تنظيف العين دائما من أي ترسبات صلبة تخرج منها، ويمكن إستعمال ماء الورد لهذا الغرض.
6- يجب محاولة الإبتعاد عن أماكن الزحام الشديد فهي تكون بيئة جيدة لإنتشار الفيروسات.
7- عند الإصابة بالعدوى يجب عليك البقاء في المنزل والإمتناع عن الذهاب للعمل حتى لا تنقل العدوى لغيرك، ويجب أن تستريح في المنزل طوال فترة الإصابة وحتى الشفاء التام من المرض.
8- إذا كنت ممن يستعملون العدسات اللاصقة يجب مراعاة معايير النظافة والعناية بها حتى لا تكون هي مصدر لإصابة العين.
9- عندما تصافح شخص مريض لا تضع يدك على وجهك حتى تقوم بتطهير يدك جيدا.
10- الإمتناع تماما عن إستعمال الأشياء الشخصية الخاصة بالأخرين حتى ولو كانوا أصحاء.