فوائد الثوم العديدة للجسم

يعرف الثوم بأنّه نبات عشبي ثنائيّ الحول يوجد في مختلف بلدان العالم، ويستخدم في إعداد الكثير من أطباق الطعام، بسبب نكهته المميزة، كما يستخدم في علاج الكثير من مشاكل الجسم، خاصةً مشاكل البشرة والشعر نظراً لاحتوائه على الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الفيروسات، وغيرها،

وفي هذا المقال سنعرفكم على فوائده.[١] فوائد الثوم الثوم للشعر يمنع الثوم تساقط الشعر، ويعالج الشعر الخفيف والضعيف، ويعزز نموّ البصيلات فيساعد على زيادة نمو الشعر، ويقوي الجذور، وذلك  لاحتوائه على مركب الأليسين، الذي يحفّز الدورة الدموية في فروة الرأس،

بالإضافة إلى احتوائه على الكبريت الذي يعالج قشرة الرأس، والنحاس الذي يزيد كثافة الشعر، وفيتامين ج الذي يحافظ على صحّة الشعر.

[٢] الثوم للبشرة يحتوي الثوم على العديد من المواد الفعّالة، مثل مضادات الأكسدة، ممّا يؤخر ظهور علامات التقدّم بالسن، ويزيد صحة البشرة، بالإضافة لعلاج حبّ الشباب، لاحتوائه على منظّفات طبيعية تساهم في قتل الجراثيم،

صورة ذات صلة

 

كما ويتميّز باحتوائه على كمية كبيرة من الأليسين، الذي يساهم في زيادة نضارة البشرة وزيادة نعومتها، بالإضافة إلى أنّه يتخلّص من الرؤوس السوداء.[٢] الثوم للأظافر يساهم الثوم في تقوية الأظافر، ويزيد جمال مظهرها ونموها، ويقتل الفطريات، ويستخدم عن طريق عصر بعض فصوص الثوم على الأظافر مع كمية من القرنفل المطحون،

ومن الممكن استخدام عصير الليمون للتخلّص من رائحته.[٢] الثوم للقلب والشرايين يمنع الثوم الإصابة بتصلّب الشرايين، ويتخلّص من الترسّبات الموجودة فيها، ممّا يساعد على تمدّدها، كما يتميّز باحتوائه على مادة الكبريت المهمّة للقلب.

[٢] الثوم لعلاج الربو يحتوي الثوم على العديد من المركّبات الطبيعية التي تساهم في علاج الأعراض المصاحبة لأمراض الجهاز التنفسيّ، بالإضافة لاحتوائه على فيتامين ج، الذي يساعد على انقباض العضلات الملساء، والشعب الهوائية.

[٢] فوائد أخرى للثوم للثوم العديد من الفوائد منها:[٣] يعالج مشاكل المعدة، ويعزّز عملية الهضم. يتخلّص من سموم الجسم. يعالج الكثير من الأمراض، مثل الاكتئاب، والسكري، والتيفوس. يزيد مناعة الجسم، وبالتالي يقي من الإصابة بمرض السرطان. يقلل أعراض ضغط الدم، وينظّم الدورة الدموية في الجسم.

يحفّز المثانة والكبد. يحمي من الإصابة بتسمّم الحمل. ينظّم مستوى السكر في الدم. يعالج الإنفلونزا، ونزلات البرد. يقلّل مستوى الكولسترول الضارّ في الجسم. يكافح مرض الخرف والزهايمر، لاحتوائه على مضادات الأكسدة. ينشّط الدورة الدموية في الجسم، ويعزّز الأداء الرياضيّ. يقلّل نسبة المعادن في الجسم خاصةً الرصاص، لاحتوائه على نسبة عالية من الكبريت.

ينشّط إنزيمات الكبد، مما يساعد على التخلص من سموم الجسم. يقي من الإصابة بهشاشة العظام. يعالج آلام الأسنان، لاحتوائه على مادة الأليسين. يعالج آلام الأذن. يعالج احتقان الأنف، وانسداد الحلق.

.[١] محاذير استهلاك الثوم يُعتبر الثوم آمناً للاستهلاك لمعظم الأشخاص، بشرط استهلاكه عن طريق الفم بكميّاته المعتادة في الأطعمة، إلا أنّ له بعض الأعراض الجانبيّة خاصة إذا ما تم استهلاكه طازجاً، ومن هذه الأعراض غازات البطن، والشعور بالحرقة في الفم والمعدة، ورائحة الفم الكريهة، والتقيؤ، والغثيان، والإسهال، ورائحة للجسم، وزيادة النزيف،

كما قد يهيّج مشكلة الربو، ومشاكل الحساسية الأخرى عند بعض الأشخاص، بالإضافة إلى احتماليّة تسببه بتهيجات جلدية تشبه الحروق إذا ما تم تطبيقه على الجلد مباشرة،

 

[٦] ومن بعض محاذير استهلاك الثوم ما يأتي:[٦] يُعدّ الثوم آمناً للاستهلاك أثناء فترات الحمل والإرضاع، إذا ما تم تناوله باعتدال بشكله الغذائيّ، إلا أنّه قد يُعدّ غير آمن للاستهلاك إذا ما استُهلك بكميات طبيّة كبيرة، كما أنه قد يُسبّب تهيج بالجلد إذا ما تم تطبيقه عليه مباشرة،

لذا تُنصح الحوامل والمرضعات بعدم تطبيقه على الجلد وذلك لعدم وجود دراسات علميّة كافية تُثبت سلامة تطبيق الثوم على الجلد أثناء الحمل والإرضاع. يُعدّ استهلاك الثوم آمناً من قبل الأطفال عن طريق إدخاله في الأطباق والأطعمة، إلا أنّ الجرعات العالية منه قد تكون ضارة وخطيرة، ويُقال إنها قد تكون مميتة للأطفال، والسبب لهذا التحذير غير معروف، وغير مثبت علميّاً، حيث لم تُسجّل أية حالة وفاة بين الأطفال بسبب استهلاك الثوم،

أما تطبيقه الخارجي على الجلد فقد يضر الأطفال، ويسبب لهم تهيجات جلديّة تشبه الحروق. قد يُضر تناول الثوم بمرضى الإيدز؛ لأنه يثبّط مفعول بعض أدوية هذا المرض، لذا يُنصح مرضى الإيدز الذين يتناولون الأدوية الخاصة بالمرض بعدم استهلاك الثوم. قد يخفّض الثوم ضغط الدم،

لذا يُنصح الأشخاص الذين يعانون من انخفاض بضغط الدم عند استهلاكه بتوخّي الحذر. قد يسبب تناول الثوم مشاكل وتهيجاً في الجهاز الهضميّ، خاصة إذا ما استُهلك من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الهضم، وفي المعدة. قد يزيد الثوم من النزيف، كما قد يُخفّض من ضغط الدم كما ذكر سابقاً،

لذا يُنصح بعدم استهلاكه قبل إجراء العمليات الجراحيّة بإسبوعين على الأقل؛ منعاً لأي مضاعفات خطيرة قد تحدث أثناء العمليّة.

ما هو الهليون و كيفية طبخه

نبات الهليون هو نبات يشبه شكل الرمح، يُزرع و ينمو في التربة الرمليّة وفي الظروف المثاليّة لزراعته ينمو ليصل طوله ما يقارب 25 سم خلال فترة 24 ساعة، وله عدّة أنواع منها الهليون الأخضر والأبيض والأرجوانيّ.

يُعتبر الهليون الأخضر الأكثر انتشاراً، والهليون الأبيض هو الأصعب في الحصاد، بينما الهليون الأرجوانيّ هو الأصغر حجماً ولكن طعمه أفضل من البقيّة.[١] يُعتبر الهليون من الثمار الأكثر توازناً غذائيّاً؛ فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والألياف والعناصر الغذائيّة الضروريّة بما فيها حمض الفوليك، ومما يزيد من قيمته الغذائيّة احتوائه على القليل من السعرات الحراريّة،

ومن الجدير بالذكر أنّه لا يحتاج إلى الكثير من الجهد والوقت لإعداده.[١] كيفيّة تحضير الهليون يمكن الاستفادة من الهليون وتحضيره بعدّة طرق، ومنها:[٢] الهليون المسلوق: من أفضل الطرق لطبخ الهليون هي بوضعه في ماء مملّح وتركه يغلي لمدّة تتراوح من دقيقة إلى أربع دقائق حتى النضوج، ثُم إخراجه ووضعه في الماء البارد حتى يبرد تماماً؛ وذلك للحفاظ على لونه الأخضر، ثُم تجفيفه وتقديمه.

الهليون المشوي: يُمكن القيام بشوي الهليون، وذلك بوضعه مع قليل من الزيت على الشوّاية وتركه لحوالي عشر دقائق حتّى النضوج، ثم تنكيهه بالقليل من الملح أو عصير الليمون، وتقديمه ساخناً أو في درجة حرارة الغرفة.

 

صورة ذات صلة

الهليون المحمّص: يُحمّص الهليون بالفرن بحيث يوضع مع قليل من الزيت لتجنّب جفافه، ويُترك حتى نضوجه وظهور اللون البنّي. ملاحظة: يمكن تحضير المخلل من نبات الهليون أيضاً. فوائد الهليون لصحّة الجسم يوجد للهليون العديد من الفوائد لجسم الإنسان، ومنها:[٣] صحّة القلب: يحتوي الهليون على فيتامين (ك) الذي يساعد على تجلّط الدم، ويحتوي على مجموعة فيتامين (ب) التي تنظم مستويات الأحماض الأمينيّة في الجسم التي قد تكون عاملاً لأمراض القلب، بالإضافة إلى وجود الألياف ومضادّات الأكسدة ومضادّات الالتهاب،

وكل ذلك مفيد لصحّة القلب. تنظيم سكّر الدم: يساعد الهليون على تنظيم مستويات السكّر في الدم؛ وهذا بفضل احتوائه على فيتامين (ب6). صحّة الجلد: يقوم الهليون بحماية الجلد من ضرر أشعّة الشمس والتلوّث؛ وهذا بفضل مضادّات الأكسدة الموجودة فيه. صحّة الكلى: الهليون مدرّ طبيعيّ للبول، فهو يخلّص الجسم من الأملاح والسوائل الزائدة وينظّف الكلى من السموم و يحمي من تكوّن الحصى فيها.

محاربة علامات التقدّم بالعمر: يحتوي الهليون على فيتامين (ب12) وحمض الفوليك اللذان يعملان معاً للتخفيف من ضعف الإدراك الناتج عن التقدّم بالعمر، كما أنّه يساعد على تحسين مستوى الاستجابة، ويحتوي أيضاً على مضادّات الأكسدة التي تقاوم علامات التقدّم بالسّن.

صحّة الحمل: يحافظ الهليون على صحّة وسلامة الجنين، ويعتبر من الأغذية المهمّة خلال سن الحمل؛ بسبب احتوائه على حمض الفوليك الضروريّ جدّاً لحماية الأنبوب العصبيّ للجنين. صحة الجهاز الهضميّ: يحافظ الهليون على تحسين عملية الهضم؛ وذلك لإحتوائه على العديد من الألياف والبروتينات. الوقاية من السرطان: يمتلك الهليون خواصّاً تقي من خطر الإصابة بالسرطان؛ وذلك لاحتوائه على كميّات كبيرة من مضادّات الأكسدة ومضادّات الالتهابات.

القيمة الغذائيّة للهليون يحتوي كوب من الهليون الطازج (134 غم من الهليون) على العناصر الغذائيّة الآتية:[٤] 27 سعراً حراريّاً. 0.16 غم دهون. 5.2 غم كربوهيدرات. 1.88 غم سكر. 2.8 غم ألياف. 2.95 غم بروتين. 32 ملغم كالسيوم. 2.87 غم حديد. 19 ملغم مغنيسيوم. 52 ملغم فسفور. 202 ملغم بوتاسيوم. 2 غم صوديوم. 0.54 ملغم زنك. 70 ميكروغرام حمض الفوليك. 7.5 ملغم فيتامين (ج). 0.192 ملغم ثيامين. بالإضافة إلى كميّات قليلة من البوتاسيوم وفيتامينات (ب6) و(هـ).

 

صورة ذات صلة

طريقة طبخ الهليون هناك أكثر من طريقة لطبخ الهليون، فالبعض يقوم بشيّه بالفرن، بترتيب سيقان الهليون على ورق الزبدة في صينية، ووضعها بالفرن، لمدة ربع ساعة، وسكب القليل من زيت الزيتون، مع رشة ملح، ورشة فلفل، ومن الممكن أيضاً طبخه على البخار،

وتعتبر هذه من أفضل الطرق لطبخ الهليون. حساء الهليون المكونات: مجموعة من أغصان الهليون الطازجة، وزن كغم واحد. كوب من مرق الدجاج. كوبان كريما طبخ طازجة. صفار ثلاث بيضات. ملح حسب الذوق. رشة فلفل أبيض. ثوم مفروم ناعماً ب مقدار خمسة فصوص ثوم طازجة. طريقة التحضير: نغسل الهليون ونجفّفه، ونفرمه إلى قطع صغيرة، بطول أربعة سنتيمترات. نسكب عصير أغصان الهليون في الخلاط الكهربائي، ونضيف قطع الهليون المفرومة، والكريمة الطازجة، وصفار البيض، وكوب المرق،

ورشة الفلفل، ورشّة الملح. نخلط المكوّنات معاً في الخلاط الكهربائي. نضع المزيج في وعاء بايركس، ونطهوه على نار متوسّطة، ويفضّل في الفرن الكهربائي، لمدّة ربع ساعة. بعد نضج المكونات جميعها، نعيدها مرة أخرى للخلاط الكهربائي، ونخلط لمدّة نصف دقيقة. يوضع المزيج في صحون التقديم، ويرش عليه القليل من أي خضراوات ورقية للزينة، وصحتين وعافية.

افكار سهله لاطباق كورية

المطبخ الكوري يعتمد المطبخ الكوري بكثرة على تحضير الأرز المسلوق أو المطهي على البخار،

بالإضافة للخضراوات المختلفة، واللحوم، كما يمتاز باهتمامه بالأطباق الجانبية والتي يعتبر مخلل الكيمتشي أهمّها، حيث يقدّم الكيمتشي بجانب الوجبات اليومية حتى وجبة الإفطار، كما يستخدم الكوريون زيت السمسم في تحضير الأطعمة كبديل لزيت الزيتون.

هنالك العديد من الموادّ التي يستخدمها الكوريون بكثرة لتحضير أطباقهم التقليدية، ومن هذه المكوّنات؛ الثوم، وصلصة الصويا، ومعجون الفاصولياء المخمّر، والفلفل الأحمر المخمّر، وتختلف المكوّنات المُستخدَمه من منطقة لأخرى في كوريا، وكما ذكرنا سابقاً فإنّ الكوريون يعتمدون على الأرز، حيث يحضّرون منه العديد من الأطباق مثل عصيدة الأرز، وكعكة الأرز، والكيمباب،

وفي هذا المقال سنقدّم لكم وصفتين من المطبخ الكوري وهما البولجوجي، والكابوريا مع صوص الصويا. لحم مشوي بولجوجي المكونات ستمئة غرام شرائح لحم بقري. ثلاث ملاعق طعام من السكر. ملعقتان من زيت السمسم. ثلاثمئة غرام من الخس. عشر حبات ثوم.

ست قطع فطر غربي (شيتاكي). بصلة صغيرة. مكوّنات صلصة التوابل: أربع ملاعق كبيرة من صلصة الفول. أربع ملاعق كبيرة بصل أخضر مفروم. ملعقة صغيرة ثوم مهروس. ملعقتان كبيرتان سمسم مالح. ملعقتان طعام من الخل. رشة فلفل أسود مطحون.

طريقة التحضير نقطّع كلاً من الفطر الغربي والبصل والثوم. نضيف السكر وزيت السمسم لشرائح لحم البقر ونخلطها جيداً. نضع صلصة الفول والبصل الأخضر المفروم، والثوم المهروس، والسمسم المالح، والخل، والفلفل الأسود في وعاء عميق ونخلط المكونات جيداً.

 

نضيف اللحم لصلصة التوابل ونتركه منقوعاً مدة نصف ساعة بعد تغطية اللحم. نسخّن مقلاة غير لاصقة ثم نصفّي شرائح اللحم من التتبيلة ونضعها في المقلاة ونقلّبها على نار متوسطة. نضيف الفطر، والثوم، والبصل للحم، ونقلّبه بين الحين والآخر. نرفع اللحم عن النار بعد أن ينضج تماماً،

ونضعه في طبق التقديم. نقدّم لحم البولجوجي مع الخس، حيث يتناول الكوريون هذا الطبق بلف اللحم بأوراق الخس. الكابوريا مع صوص الصويا المكونات ثلاث حبّات سرطان البحر (كابوريا). كوبان من صوص الصويا الخفيفة وقليلة الملح. كوب واحد صوص الصويا الثقيلة. بصلة واحدة. ملعقة كبيرة ثوم مهروس.

قرنا فلفل أحمر مجفف (يمكن استخدام الفلفل الطازج). حبّة زنجبيل طازج. عصير نصف حبة ليمون. كوب واحد سفن آب. ملعقة كبيرة ملح (حسب الذوق لأنّ الصويا مالحة).

طريقة التحضير نغسل الكابوريا وننظّف قشرتها بالفرشاه حتى نتخلّص من الشوائب العالقة بالقشرة. نقطّع أطراف الكابوريا. نحضّر الصلصة وذلك بتقطيع الزنجبيل والليمون لشرائح طولية رفيعة، ثم نخلطها مع الصويا، والثوم المهروس، والفلفل الأحمر، والسفن أب، والبصل المفروم.

نترك الصلصة التي حضرناها مدة ثلاث أيام في الثلاجة. نخرج الصلصة من الثلاجة ونضيف لها الملح ونضعها في قدر على النار ونتركها حتى تغلي. نرفع الصلصة عن النار ونضع فيها الكابوريا ونعيدها للثلاجة لمدة ثلاث أيام أخرى. نخرج القدر من الثلاجة ونرفع الكابوريا ونضعه في طبق،

ونغلي الصلصة مرة أخرى ونتركها حتى تبرد تماماً. نضع الكابوريا في الصلصة ونحتفظ به في الثلاجة لحين الاستخدام ونقدّمه مع الأرز المطهو على البخار أو الشعيرية

ماندو (زلابية كورية) مدّة التحضير خمس عشرة دقيقة. مدّة الطهي خمس عشرة دقيقة. عدد الحصص خمس حصص. طريقة الطهي قلي المكونات خمس وعشرون لفافة من الزلابية. بيضة مخفوقة. كوب من الزيت النباتي للتحمير. مكونات الحشو: نصف كوب من لحم الدجاج المفروم.

ملعقة كبيرة من الزيت النباتي. نصف بصلة صغيرة مقشّرة ومقطّعة قطعًا صغيرة. ثلاثة أرباع الكوب من الملفوف المبروش. نصف كوب من براعم الفاصولياء المقطّعة.

 

عود من البصل الأخضر مقطّع إلى قطع صغيرة الحجم. ملعقة ونصف من الملح والفلفل الأسود المطحون طازج-حسب الرغبة-. طريقة التحضير طهي الدجاج في مقلاة كبيرة الحجم بالزيت النباتي الساخن لمدة من ثلاث إلى خمس دقائق على النار المتوسطة مع مراعاة تفتيته جيداً أثناء الطهي بواسطة الشوكة. تصفية الدهن من الدجاج ثمّ وضع الدجاج في طبق. تسخين ملعقة كبيرة من الزيت في مقلاة واسعة على نار عالية لمدة دقيقة ثمّ تقليب البصل الأحمر بالزيت الساخن لمدة من دقيقتين إلى ثلاث دقائق إلى أن يصبح طريّاً.

إضافة الملفوف مع متابعة الطهي والتقليب المستمر لمدة من دقيقتين إلى ثلاث دقائق أخرى إلى أن يصبح الملفوف طرياً ومقرمشاً قليلاً. إضافة براعم الفاصولياء والبصل الأخضر إلى الخيط وطهيه لمدة دقيقة إلى دقيقتين إضافتين. رفع المقلاة عن النار ووضع الخضار في مصفاة للتخلص من السائل الموجود. وضع الخضار بالمقلاة مرّة ثانية ثمّ إضافة خليط الدجاج وتتبيل المكونات بالملح والفلفل الأسود.