من اين يستخرج حجر الكهرمان

الكهرمان
الكهرمان هو عبارة عن مواد عُضويَّة نباتيَّة تحجرت ومن ثُمَّ تشكلت مُنذ آلاف السنين من أشجار صنوبريَّة مُنقرضة تُدعى الرانتج. و لا تُعتبر أحجار الكهرمان من الأحجار الكريمة المعدنيَّة التقليديَّة حيث إنَّها تكونت من مواد عضويَّة وهي تُعتبر ذات قيمة كبيرة أيضاً كالأحجار الكريمة الآخرى. يمتاز الكهرمان بكونَّهِ هشاً بالرغم من أنَّهُ مُتحجر من آلاف السنين، وهو يمتاز بأنَّهُ يَبعثُ رائحة الصنوبر عندما يتم إحراقه أو بمجرد فركه باليدين. أمَّا عن ألوان الكهرمان فهي تتخذ اللون الأصفر الذهبي واللون الأصفر الداكن المائل للبُني واللون الأسود، وهناك أنواع نادرة تتخذ اللون الأزرق و الأخضر. وتحتوي بعض أحجار الكهرمان على حشرات ومخلوقات مُنقرضة.

التسمية
يتم تسمية الكهرمان في اللغة العربية بالعنبر أو العنبر الأشهب، أمَّا اسم كهرمان فهو له أصل فارسي وأصل تركي. فباللغة الفارسيَّة تأتي كلمة كهرمان من كلمة كهرم والتي تعني الأكثر تأثيراً وهذه الكلمة بدورها مُشتقة من كلمة كرتمه و التي تعني المُؤثر. أمَّا باللغة التركيَّة فهي تعني البَطل وتُقال قهرمان.

 

تمييز الكهرمان الحقيقي من المُقلد
قد يَصعُب التمييز بين الكهرمان الحقيقي من الكهرمان الغير حقيقي بالعين المجردة وذلك لسهولة تقليده، ولكي تمييز بين الكهرمان الحقيقي والغير حقيقي يُمكنك القيام بما يلي:

يُمكنك فرك الكهرمان بقطعة من القماش، الكهرمان الحقيقي تصدر منه رائحة الكافور أو رائحة الصنوبر عند فركه بينما الكهرمان الغير حقيقي لا تصدر منه رائحة.
أحضر كأساً من المياه المالحة، الكهرمان الحقيقي يطفو على سطح المياه المالحة بينما الكهرمان الغير حقيقي سوف ينزل إلى قاع الكأس.

استخداماته
للكهرمان استخدامات مُتنوعة فهو يُستخدم في عمل الحُلي والمجوهرات من القلائد والخواتم وغيرها، وهو يُستخدم أيضاً في صناعة التماثيل. وكذلك يُمكن حرقه مع البخور لإعطاء رائحة جميلة ومميزة. قديماً كان يُعتقد أنَّ لأحجار الكهرمان القدرة على الشفاء من أمراض مثل الربو ووباء الطاعون فكان يتم طحنه وخلطه مع العسل لهذه الغاية، وكما كان يُعتقد أنَّ له القدرة على تسكبن الألم الناتج عن التسنين للأطفال الرضع فكان يتم وضعه في قلادة ووضعها على رقبة الطفل

ومن الخُرافات التي كانت سائدة فيما مضى عن الكهرمان بأنَّها تستطيع الحماية من الشر والأذى فقد كان البحارة يحرقون الكهرمان حول سفنهم حتى تتيسر رحلتهم. وكما كانت الأمهات تُحرق الكهرمان بجانب أطفالهم لكي ينمو بصحة جيدة.

أماكن تواجده
تم العثور على كميات كبيرة من الكهرمان في منطقة ساحل بحر البلطيق وجمهوريَّة الدومنيكان، وكذلك في دول نيوزيلندا وأمريكا الشماليَّة وأمريكا الجنوبيَّة وصقليَّة ورومانيا وكذلك في بورما ولبنان. وكما يمكن أن تجد الكهرمان في الدول الإسكندنافية.

التسمية يتم تسمية الكهرمان في اللغة العربية بالعنبر أو العنبر الأشهب، أمَّا اسم كهرمان فهو له أصل فارسي وأصل تركي. فباللغة الفارسيَّة تأتي كلمة كهرمان من كلمة كهرم والتي تعني الأكثر تأثيراً وهذه الكلمة بدورها مُشتقة من كلمة كرتمه و التي تعني المُؤثر. أمَّا باللغة التركيَّة فهي تعني البَطل وتُقال قهرمان. تمييز الكهرمان الحقيقي من المُقلد قد يَصعُب التمييز بين الكهرمان الحقيقي من الكهرمان الغير حقيقي بالعين المجردة وذلك لسهولة تقليده، ولكي تمييز بين الكهرمان الحقيقي والغير حقيقي يُمكنك القيام بما يلي:

 

صورة ذات صلة

يُمكنك فرك الكهرمان بقطعة من القماش، الكهرمان الحقيقي تصدر منه رائحة الكافور أو رائحة الصنوبر عند فركه بينما الكهرمان الغير حقيقي لا تصدر منه رائحة. أحضر كأساً من المياه المالحة، الكهرمان الحقيقي يطفو على سطح المياه المالحة بينما الكهرمان الغير حقيقي سوف ينزل إلى قاع الكأس. استخداماته للكهرمان استخدامات مُتنوعة فهو يُستخدم في عمل الحُلي والمجوهرات من القلائد والخواتم وغيرها، وهو يُستخدم أيضاً في صناعة التماثيل. وكذلك يُمكن حرقه مع البخور لإعطاء رائحة جميلة ومميزة. قديماً كان يُعتقد أنَّ لأحجار الكهرمان القدرة على الشفاء من أمراض مثل الربو ووباء الطاعون فكان يتم طحنه وخلطه مع العسل لهذه الغاية، وكما كان يُعتقد أنَّ له القدرة على تسكبن الألم الناتج عن التسنين للأطفال الرضع

فكان يتم وضعه في قلادة ووضعها على رقبة الطفل. ومن الخُرافات التي كانت سائدة فيما مضى عن الكهرمان بأنَّها تستطيع الحماية من الشر والأذى فقد كان البحارة يحرقون الكهرمان حول سفنهم حتى تتيسر رحلتهم. وكما كانت الأمهات تُحرق الكهرمان بجانب أطفالهم لكي ينمو بصحة جيدة. أماكن تواجده تم العثور على كميات كبيرة من الكهرمان في منطقة ساحل بحر البلطيق وجمهوريَّة الدومنيكان، وكذلك في دول نيوزيلندا وأمريكا الشماليَّة وأمريكا الجنوبيَّة وصقليَّة ورومانيا وكذلك في بورما ولبنان. وكما يمكن أن تجد الكهرمان في الدول الإسكندنافية.